مهارات السيرة الذاتية لحديثي التخرج

مهارات السيرة الذاتية لحديثي التخرج | 16 مهارة لتضمنها في CV

هل تبحث عن أفضل المهارات لتضمينها في سيرتك الذاتية كخريج جديد؟ يسلط هذا الدليل الضوء على المهارات الأساسية لعرض قيمتك لأصحاب العمل. ما هي مهارات السيرة الذاتية لحديثي التخرج؟

كخريج جديد، قد يكون من الصعب معرفة المهارات التي يجب إبرازها في سيرتك الذاتية. يبحث أصحاب العمل عن مرشحين يمكنهم تقديم مجموعة متنوعة من المهارات إلى الطاولة، ومن الضروري إظهار أن لديك المهارات المطلوبة في سوق العمل اليوم.

تريد أن تبرز من بقية الحزمة في وظيفتك الأولى للمبتدئين. بعد كل شيء، أنت تتنافس ضد الآلاف من الخريجين الجدد الآخرين الذين يشبهونك تماما – أو على الأقل هذا ما تشعر به عندما تحدق في صندوق الوارد الخاص بك كل صباح.

أثناء اختيار المهارات التي تضعها في سيرتك الذاتية، من السهل أن تطغى عليك وتلتزم بما تعرفه بدلا من استكشاف فرص جديدة. 

بالطبع، ربما تكون بعض المهارات التي لديك بالفعل هي أفضل رهان لك، ولكن قد يكون من المفيد التفكير في أيها من شأنه أن يميزك عن المتقدمين الآخرين حتى تحصل على هذه الوظيفة المثالية.

ستمنحك هذه المهارات العليا التي يجب وضعها في سيرتك الذاتية كخريج جديد فكرة عما يبحث عنه أصحاب العمل في الموظفين الجدد وتساعدك على التميز بين الحشود.


حان الوقت لأن تنضم لمجتمع الزنبق المتنامي وتحصل على أفضل المقالات لتحسين حياتك والدخول لعالم النجاح

كيف تنجح الزنبق
Subscription Form

مهارات السيرة الذاتية لحديثي التخرج

من الصعب أن تكون باحثا عن عمل للمبتدئين. ستجد نفسك تتقدم لوظائف أقل بكثير من مستوى مهارتك، والأسوأ من ذلك، قد يتم رفضك من قبل الشركات التي لا تعتقد أن لديك ما يلزم.

لكن هذا لا يعني أنك يجب أن تستسلم! هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها ملاحظة الخريجين الجدد من قبل مسؤولي التوظيف. ماذا اكتب في السيرة الذاتية لحديثي التخرج؟

فيما يلي بعض أفضل المهارات للخريجين الجدد لوضعها في سيرهم الذاتية:

1. المهارات التنظيمية

أنت تعرف ما يقولون، الوقت هو المال! إذا كنت تريد أن يراك أصحاب العمل كأصل وليس مجرد تكلفة أخرى، فمن المهم أن تظهر مهاراتك التنظيمية.

يجب أن تكون قادرا على إدارة وقتك بشكل جيد حتى تتمكن من العمل بكفاءة وفعالية.

طريقة جيدة لإثبات ذلك هي التأكد من أن سيرتك الذاتية تسرد جميع المشاريع أو المهام التي أكملتها بنجاح دون تأخير.

غالبا ما يبحث أصحاب العمل عن هذه المهارة لأنهم يريدون شخصا يمكنه التغلب على موقف صعب وتحسينه. إذا كانت لديك مهارات تنظيمية، فتأكد من تضمينها في سيرتك الذاتية.

لا يكفي أن تقول فقط أنك منظم. يجب عليك تقديم أمثلة. من المهم أيضا إظهار مدى تنظيمك عند كتابة خطاب تغطية. 

ضع في اعتبارك أي تعليمات من أصحاب العمل واذكر التفاصيل التي ستساعدهم في معرفة مجموعات المهارات التي ستكون مفيدة للوظيفة التي في متناول اليد.

2. إدارة الوقت

في سياق مهنة، إدارة الوقت هي مهارة اتخاذ القرارات بشأن كيفية قضاء وقتك. يتضمن تقسيم وقتك بين الأنشطة المتنافسة، بالإضافة إلى تحديد أولويات المهام.

عندما تبدأ للتو ولديك العديد من الأشياء على طبقك، قد يكون من الصعب تحديد أفضل السبل لتحديد أولويات المهام وإدارة وقتك. 

كخريج جديد، إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها عرض مهاراتك في إدارة الوقت:

  • تحديد أولويات ما يجب القيام به أولا: تحتاج بعض المهام إلى اهتمام أكثر من غيرها ويجب إعطاؤها الأولوية.

 قد لا يكون هناك دائما ساعات كافية في اليوم لكل شيء، ولكن إذا كنت تعلم أن هناك شيئا واحدا هو الأكثر أهمية، فافعل ذلك أولا.

  • اعرف متى تقول لا: في بعض الأحيان، سيكون هناك الكثير من العمل أو الكثير من الطلبات من أشخاص آخرين، ولا بأس أن تقول لا. سيحترمك الناس لهذا ويقدرون مساعدتك أكثر عندما يطلبون منك شيئا ما.
  • اطلب المساعدة: سواء كان ذلك يعني مطالبة شخص آخر بالقيام ببعض الأعمال أو المساعدة في إكمال مهمة، فإن معرفة وقت طلب المساعدة هو أيضا جزء مهم من مهارات إدارة الوقت.

3. مهارات البحث

نظرا لأن المهارات التي تعلمتها كطالب لا تنطبق عادة في القوى العاملة، فمن الضروري تضمين مهارات البحث في سيرتك الذاتية.

تعتمد المهارات المحددة التي يجب عليك تضمينها على نوع البحث الذي أجريته كطالب جامعي أو طالب دراسات عليا. يجب عليك أيضا إضافة المهارات المتعلقة بأنواع أخرى من البحث إذا كانت لديك.

على سبيل المثال، إذا قمت بأي عمل مختبري، فتأكد من تضمين المهارات المختبرية، مثل الاهتمام بالتفاصيل واتباع التعليمات بدقة. إذا بحثت عن قواعد بيانات لمشروعك، فتأكد من ذكر خبرة قاعدة البيانات.

إذا كنت تقرأ الكتب المدرسية لمهام الفصل، فقم بإدراج مهارات القراءة التحليلية. تذكر أن كل مهارة تدرجها ستترك انطباعا أقوى من تلك التي يتم تضمينها كثيرا.

4. مهارات الاتصال

مهارات الاتصال الجيدة ضرورية لأي وظيفة. من المهم أن تتمكن من التعبير بوضوح عن أفكارك وأفكارك وأن تعرف كيف تستمع باهتمام.

لكن مهارات الاتصال تتجاوز أيضا مجرد الكلام. يتعلق الأمر بالقدرة على قراءة الشخص الآخر أيضا. يجب أن تكون حساسا للإشارات اللفظية وغير اللفظية حتى تعرف متى حان الوقت لتغيير الموضوع أو المزيد من الصمت.

لغة الجسد

لغة الجسد هي وسيلة فعالة لإيصال وجهة نظرك دون قول أي شيء على الإطلاق. يرسل جسمنا إشارات اللاوعي إلى من حولنا، والتي سوف يفسرونها إلى شيء يفهمونه.

يميل الناس إلى افتراض أن لديهم تقديرا قويا لأنفسهم عندما يتحدث شخص ما بلغة جسد واثقة ويمشي ورأسه مرفوع. 

وبالمثل، إذا كان شخص ما يمشي ورأسه منحني وعيناه محبطتان، فقد يفترض الناس أن هذا الشخص يشعر بالنقص أو عدم الثقة في نفسه.

اللغات

مطلوب اللغة الإنجليزية بطلاقة لكل منصب تقريبا على وجه الأرض هذه الأيام، لذا فإن إتقان اللغة الإنجليزية ليس اختياريا. 

على سبيل المثال، يحتاج موظفو مركز الاتصال إلى مهارات ممتازة في خدمة العملاء (بما في ذلك النطق الواضح)، بينما تتطلب الوظائف الهندسية قدرات ممتازة في القراءة والفهم والكتابة.

خلاصة القول هي أنه سواء كان هدفك هو العمل في المبيعات أو المحاسبة أو التسويق أو الإدارة، فستحتاج على الأرجح إلى بعض المهارات اللغوية المتخصصة. درجة لن تحصل على درجة بعيدا جدا بدونهم.

5. مهارات القيادة

كخريج حديث، ربما تكون قد طورت العديد من المهارات القيادية طوال فترة وجودك في الكلية. 

هذه مهارات قيمة سيبحث عنها مديرو التوظيف. يجب أن تضع هذه المهارات في سيرتك الذاتية، حتى لو كنت لا تعتقد أنها ذات صلة في هذه المرحلة.

على سبيل المثال، إذا كنت رئيسا لأخوتك أو نادي نسائي، فقم بإدراجها في سيرتك الذاتية وتحدث عن المسؤوليات التي ينطوي عليها ذلك. 

إذا قمت بتنظيم حدث مثل العودة للوطن أو حفلة موسيقية، فقم بإدراجه في سيرتك الذاتية ووصف مقدار العمل المبذول في تنظيمه.

6. المهارات التحليلية وحل المشكلات

في هذا السوق التنافسي، من المهم للخريجين الجدد إظهار مهاراتهم. يبحث أصحاب العمل عن أشخاص يتمتعون بمهارات تحليلية وحل المشكلات لأن هذه المهارات ضرورية لأي صناعة.

في الأعمال التجارية، لا يتم حل المشكلات بين عشية وضحاها – في بعض الأحيان، يستغرق إصلاحها أسابيع أو شهورا. كلما تم تحديد المشكلة والتعامل معها بشكل أسرع، قل تأثيرها على الإنتاجية وهوامش الربح.

إحدى المهارات الأساسية المتعلقة بالقدرة على حل المشكلات هي التفكير التحليلي. إنها القدرة على النظر في الجوانب المختلفة للموقف والتوصل إلى حلول قابلة للتطبيق بناء على تلك المعلومات وحدها.

يمكن إظهار هذه المهارة من خلال الدورات الدراسية والتدريب الداخلي الذي تم إكماله خلال الكلية أو من خلال المناصب القيادية التي شغلها في الأنشطة اللامنهجية. 

إذا كانت لديك مهارات تحليلية قوية وحل المشكلات، فتأكد من وضعها في سيرتك الذاتية!

ماذا اكتب في السيرة الذاتية لحديثي التخرج
ماذا اكتب في السيرة الذاتية لحديثي التخرج

7. مهارات الكمبيوتر

من المهم أن تكون بارعا في الأشياء الأساسية المتعلقة بالكمبيوتر، مثل Microsoft Word و Excel، حيث يتم استخدام هذه البرامج بشكل متكرر في العديد من الصناعات.

يجب عليك أيضا التفكير في تعلم HTML و CSS إذا كنت تريد وظيفة تصميم مواقع الويب أو صفحات الويب. ستجعلك هذه المهارات أكثر قابلية للتسويق من أقرانك الذين لا يعرفون كيفية استخدام هذه البرامج.

أيضا، يمكن أن تساعدك هذه المهارات في العثور على عمل حتى عندما يتم رفض الآخرين ذوي الخبرة الأقل. إذا كنت تبحث عن وظائف متعلقة بالكمبيوتر للمبتدئين، فتأكد من سرد مهارات الكمبيوتر هذه في سيرتك الذاتية!

يمكنك قراءة المزيد عن مهارات الكمبيوتر المتضمنة في السيرة الذاتية من مقال مهارات الكمبيوتر في السيرة الذاتية | أهم 9 مهارات في هذا المجال.

8. المرونة والقدرة على التكيف

بدأ الخريجون الجدد من الكلية رحلتهم المهنية، وقد يكون من الصعب معرفة المهارات اللازمة لمهنة ناجحة.

إذا كنت خريجا حديثا، فلا تقلق! هناك الكثير من المهارات التي ستساعدك على التميز كوافد جديد، والمرونة والقدرة على التكيف هي واحدة منها.

يمكن أن تعني هذه المهارات الفرق بين الحصول على وظيفة وعدم الحصول على وظيفة. في سوق العمل اليوم، حيث يتمتع الكثير من الأشخاص بمؤهلات مماثلة، غالبا ما يختار أصحاب العمل أولئك الذين يظهرون أنهم سيكونون قادرين على العمل بشكل جيد مع الآخرين والتوافق مع أي موقف.

يصعب تدريس هذه المهارات على الورق، ولكن يمكنك إثبات قدرتك من خلال إعطاء أمثلة في سيرتك الذاتية أو خطاب تغطية للمواقف التي أظهرت فيها هذه القدرات.

9. إدارة الإجهاد

تعلم كيفية إدارة الإجهاد الخاص بك هو مهارة حيوية للخريج الجديد. يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ضعف الأداء ونقص الإبداع وانخفاض الإنتاجية. أفضل طريقة لإدارة التوتر هي وجود منافذ صحية، مثل ممارسة الرياضة أو التأمل.

فيما يلي بعض الطرق لإظهار قدرتك على التعامل مع التوتر كخريج جديد:

حافظ على موقف إيجابي. ركز على الإيجابيات في حياتك وكن ممتنا لما لديك. سيساعد ذلك في تقليل الأفكار السلبية عن نفسك أو عن الآخرين من حولك وإبعاد التوتر.

مارس اليقظة والتأمل. تساعد هذه الممارسات على إبطاء عقلك وجلب الوعي إلى اللحظة الحالية، مما يقلل من مخاوفك بشأن الأحداث الماضية أو المستقبلية التي قد لا تحدث على أي حال.

تمرين. ثبت أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يحسن الصحة العقلية ويسهل التعامل مع المواقف العصيبة. ومع ذلك، احرص على عدم المبالغة في ذلك لأن الكثير من التمارين يمكن أن يؤدي أيضا إلى التعب أو الإرهاق.

10. العمل الجماعي

إذا كنت خريجا جديدا تبحث عن عمل، فأنت تعلم أن المنافسة صعبة. ستحتاج إلى التميز وإثبات أنك أحد الأصول القيمة لأي شركة. تتمثل إحدى طرق القيام بذلك في عرض مهاراتك في العمل الجماعي.

العمل الجماعي هو واحد من أهم المهارات للخريجين الجدد لأن الشركات تريد من موظفيها العمل معا لتحقيق هدف مشترك. 

يبحث أصحاب العمل عن الأشخاص الذين هم على استعداد لمساعدة الآخرين وليس فقط أولئك الذين يمارسون الأنانية أو الذين يخدمون أنفسهم.

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها إبراز قدراتك على العمل الجماعي في سيرتك الذاتية:

قم بتضمين قائمة بالفرق التي كنت جزءا منها في المدرسة. اشرح بإيجاز ما يفعله الفريق ومقدار المسؤولية التي تحملها فيه.

تحدث عن ما جعلك عضوا فعالا في الفريق. ما هي المهارات التي ساهمت بها؟ هل كانت هناك أوقات كانت فيها مساهماتك موضع تقدير خاص؟ 

اذكر هذه الأمثلة بإيجاز، لكن لا تقضي الكثير من الوقت عليها، وإلا فلن ينظر إليها على أنها ذات صلة بالوظيفة التي يتم التقدم لها.

إذا كان هناك أي شيء صعب حول كونك جزءا من هذا الفريق، فاذكره بإيجاز أيضا حتى يرى مديرو التوظيف مدى تقاربك (فهم يحبون الأشخاص ذوي الخبرة). تأكد من ذكر الاستراتيجيات التي عملت بشكل أفضل وكيف أثرت على أداء الأعضاء الآخرين.

11. التفكير النقدي

يتوقع أصحاب العمل أن يتمتع المرشحون بمهارات تفكير نقدي قوية لحل المشكلات واتخاذ قرارات مستنيرة. 

إظهار قدرتك على تحليل المواقف المعقدة وتقييم وجهات النظر المختلفة وتطوير حلول إبداعية تلبي أهداف العمل. قدم أمثلة على كيفية استخدامك للتفكير النقدي لتحسين العمليات أو زيادة الكفاءة أو حل المشكلات المعقدة.

12. الإبداع

يقدر أصحاب العمل المرشحين الذين يمكنهم تقديم أفكار جديدة إلى الطاولة وإيجاد حلول مبتكرة. 

سلط الضوء على إبداعك من خلال مشاركة أمثلة على كيفية حل المشكلات بطرق غير تقليدية أو كيف أدخلت عمليات جديدة أدت إلى نتائج إيجابية. قدم أمثلة محددة عن كيفية تأثير نهجك الإبداعي بشكل إيجابي على أدوارك أو مشاريعك السابقة.

13. الاهتمام بالتفاصيل

يبحث أصحاب العمل عن المرشحين الذين يهتمون بالتفاصيل، خاصة في صناعات مثل الرعاية الصحية والتمويل والقانون. 

اعرض قدرتك على اكتشاف الأخطاء والحفاظ على الدقة وتقديم عمل عالي الجودة. 

سلط الضوء على حالات محددة أدى فيها اهتمامك بالتفاصيل إلى نتائج إيجابية، مثل اكتشاف الأخطاء قبل أن تصبح أخطاء مكلفة، أو ضمان الامتثال للوائح، أو تحسين جودة التسليمات.

14. مهارات التعامل مع الآخرين 

مهارات التعامل مع الآخرين ضرورية في مكان العمل وتنطوي على التواصل والتعاون وبناء العلاقات. 

سلط الضوء على قدرتك على بناء علاقات إيجابية مع الزملاء والعملاء وأصحاب المصلحة من خلال تقديم أمثلة على كيفية عملك مع فرق متنوعة وإدارة النزاعات وإظهار التعاطف والاحترام. 

أكد على قدرتك على الاستماع بنشاط، وتقديم الملاحظات بشكل بناء، والتواصل بفعالية في إعدادات مختلفة.

15. البحث

تعتبر مهارات البحث ذات قيمة في العديد من الصناعات وتتضمن جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها لإبلاغ القرارات وحل المشكلات. 

تسليط الضوء على قدرتك على إجراء البحوث من خلال عرض تجربتك في تصميم وتنفيذ الدراسات البحثية، وجمع وتحليل البيانات، وتوليف المعلومات. أكد على قدرتك على استخدام أساليب وأدوات وتقنيات البحث المختلفة، وتقديم النتائج بطريقة واضحة ومقنعة.

16. المهارات الفنية

المهارات التقنية هي مهارات صعبة تشمل المعرفة والقدرات الخاصة بخط العمل. يمكنك اكتساب هذه المهارات من خلال تعليمك. يمكنك أيضا تعلمها من خلال التدريب والتدريب الداخلي أو دورات الشهادات خارج المدرسة. 

تولي العديد من الصناعات أهمية كبيرة للمهارات التقنية الصعبة. تتضمن بعض الأمثلة معرفة لغات البرمجة وأدوات البرامج واستخدام المعدات. 

فيما يلي بعض الأمثلة الإضافية للمهارات التقنية التي يمكن نقلها أيضا:

  • الكتابة والتحرير
  • إدارة المشاريع
  • مهارات البحث
  • المحاسبة أو مسك الدفاتر
  • تحليل البيانات

كيفية تسليط الضوء على هذه المهارات في سيرتك الذاتية؟

إذن، كيف تعرض هذه المهارات في سيرتك الذاتية كخريج جديد؟ إليك بعض النصائح:

اذكر الكلمات الرئيسية الصحيحة

بالنسبة لقسم المهارات، قم بتضمين الكلمات الرئيسية ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لها. يمكنك أيضا تضمين كلمات رئيسية عامة تنطبق على أي منصب، مثل مهارات الاتصال اللفظي والكتابي الفعال أو القدرة على العمل بشكل جيد تحت الضغط.

قم بتضمين أي تدريب داخلي ذي صلة

اذكر التدريب الداخلي أو الوظائف الأخرى التي تم تكليفك فيها بمسؤولية المشاريع أو المبادرات في قسم الخبرة في سيرتك الذاتية.

كن مفصلا قدر الإمكان.

في قسم التعليم الخاص بك، قم بتضمين معلومات حول المكان الذي ذهبت إليه في المدرسة، والدرجة التي حصلت عليها، ومتى تخرجت.

اذكر الجوائز وشهادات التقدير الداعمة

إذا كانت هناك أي جوائز أو شهادات تقدير تتعلق بالأنشطة المتعلقة بالمدرسة تستحق الذكر، فتأكد من تضمينها في سيرتك الذاتية أيضا.

استخدم منشئ سيرة ذاتية محترف

إذا كنت لا تعرف كيفية تنسيق سيرتك الذاتية بشكل صحيح بكل هذه المهارات، ففكر في استخدام صانع سيرة ذاتية عبر الإنترنت.

الخلاصة

يمكن للمهارات التي تدرجها في سيرتك الذاتية أن تجعل أو تكسر فرصك في الحصول على تلك الوظيفة الأولى المهمة للغاية. 

تأكد من أنك تقدم أفضل ما لديك من خلال تسليط الضوء على جميع مهاراتك القابلة للتحويل، بما في ذلك المهارات التحليلية وحل المشكلات.

هذه هي المهارات التي يبحث عنها الجميع تقريبا، لذا تأكد من تضمينها في أي سيرة ذاتية تكتبها. بهذه الطريقة، عندما يقوم القائم بإجراء المقابلة بمسحها ضوئيا ويرى أن لديك هذه الصفات المهمة، سيعرفون على الفور أنهم يريدون توظيفك.

المصادر الرئيسية: 1 2 3

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    Scroll to Top