ما هي المهارات الاجتماعية

ما هي المهارات الاجتماعية وكيفية اكتسابها | 10 مهارات

المهارات الاجتماعية مثل التواصل والتعاطف ومهارات التعامل مع الآخرين والاستماع مفيدة ليس فقط لحياتك الشخصية ولكن أيضا لحياتك المهنية. ما هي المهارات الاجتماعية وكيفية اكتسابها وتطويرها؟

في مكان العمل، يمكن أن تكون هذه المهارات جانبا أساسيا من تفاعل الموظفين وتخطيطهم وتعاونهم. نناقش في هذه المقالة ما هي المهارات الاجتماعية وكيفية اكتسابها وكيفية تطبيقها في مكان العمل ولماذا يعد تطوير المهارات الاجتماعية أمرا مهما للغاية.

ما هي المهارات الاجتماعية؟

المهارات الاجتماعية هي الكفاءات التي تسهل التواصل والتفاعل مع الآخرين في أي بيئة. هي أيضًا المهارات التي نستخدمها للتواصل والتفاعل مع بعضنا البعض، سواء لفظيا أو غير لفظيا، من خلال الإيماءات ولغة الجسد ومظهرنا الشخصي. إذ أن البشر مخلوقات اجتماعية وقد طورنا العديد من الطرق لتوصيل رسائلنا وأفكارنا ومشاعرنا مع الآخرين.

يمكن أن تكون المهارات الاجتماعية ضرورية عند التفاعل مع الأقران والتحضير للمقابلة وإدارة مشروع الفريق.


اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على أفضل المقالات في تطوير النفس والنجاح

Subscription Form

أمثلة على المهارات الاجتماعية

نظرا لأن المهارات الاجتماعية تشمل مزيجا من مجموعات المهارات المختلفة، فقد يكون من المهم تطوير هذه المجالات، خاصة في مكان العمل. 

على سبيل المثال، يعد استخدام مهارات الاتصال الفعال أمرا مهما في المهن التي تتطلب اتصالا منتظما مع العملاء، وهو ما يميز معظم الصناعات المهنية.

حتى لو لم يكن دورك منصبا يواجه العملاء، فمن المحتمل أن تحتاج إلى التواصل مع فريقك والمشرفين والموظفين الآخرين من أجل القيام بعملك بفعالية. 

فيما يلي أربعة من المهارات الاجتماعية الأكثر طلبا في مكان العمل:

1. التعاطف

من أهم المهارات الاجتماعية هي امتلاك التعاطف، إذ يلعب التعاطف دورا حيويا في التواصل مع الآخرين وتحديد المصالح المشتركة. 

يسمح لنا التعاطف أيضا بفهم مشاعر الآخرين وأفكارهم وأفكارهم بصدق. 

يمكن أن يكون التعاطف في مكان العمل مفيدا لمشاريع الفريق. عندما تفهم وجهات نظر الزملاء بشكل أفضل وتحترم أفكارهم وتشعر بالراحة في تقديم رؤيتك الخاصة، فمن المرجح أن تكون قادرا على التعاون بفعالية وإيجاد حلول ناجحة في مكان العمل.

اقرأ أيضًا: ما هي المهارات التي تعد ضرورية للمستقبل: 19 مهارة

2. مهارات التعامل مع الآخرين

يمكن أن تساعدك معرفة كيفية التفاعل مع الآخرين بفعالية على المشاركة في مناقشات مكان العمل وتحديد الإشارات الاجتماعية وتفسيرها مثل قراءة الحالة المزاجية الحالية لزميلك في العمل، وإيجاد طرق لفهم شخصيات الآخرين لمساعدتك على تطوير علاقات عملك. 

علاقات عمل أفضل بدورها توفر المزيد من الفرص للنمو الوظيفي.

3. المهارات الشخصية

المهارات الشخصية هي قدراتك على فهم أفكارك وعواطفك وأفكارك. 

قد يشمل تطوير مهاراتك الشخصية استخدام الطرق المناسبة للتعبير عن أفكارك، ومعرفة متى تشارك أفكارك في المواقف المهنية والقدرة على وضع حدود وأهداف اجتماعية لنفسك. 

على سبيل المثال، قد تتعلم وتطبق استراتيجيات التفاعل بشكل إيجابي مع زميل سلبي أو تعلم وتطوير استراتيجيات لتقديم أفكار المشروع في اجتماعات الفريق.

اقرأ أيضًا: ما هي أنواع الذكاء الاجتماعي: 6 أنواع للذكاء الاجتماعي.

أنواع المهارات الاجتماعية
أنواع المهارات الاجتماعية

4. مهارات الاتصال

يمكن أن تكون مهارات الاتصال الفعالة مثل الاستماع النشط والمهارات الكتابية وغير اللفظية ضرورية في مجال حياتك المهنية. 

إذا كنت تتفاعل مع العملاء، فقد تتعلم وتطور مهارات الاستماع النشطة لمساعدة عملائك على حل المشكلات. 

إذا كنت مديرا للفريق، فيمكنك تعلم وتطبيق استراتيجيات لتحسين كفاءة ووضوح اتصالات البريد الإلكتروني ومؤتمرات الفيديو الخاصة بفريقك.

كيفية تحسين المهارات الاجتماعية

تحسين مهاراتك الاجتماعية يمكن أن يفيدك في كل مجال من مجالات الحياة. المهارات الاجتماعية مهمة لأنها يمكن أن تساعدك على التواصل بشكل أكثر فعالية وكفاءة. 

ونتيجة لذلك، يمكنك بناء والحفاظ على وتنمية علاقات أكثر جدوى مع الزملاء والعملاء وجهات الاتصال الجديدة على حد سواء.

فيما يلي 10 طرق لاكتساب المهارات الاجتماعية:

1. التفاعل مع الآخرين

ابحث عن طرق لإجراء مزيد من المحادثات مع الأصدقاء والعائلة وزملاء العمل المقربين أو مارس مهاراتك في المحادثة من خلال طرح أسئلة مفتوحة. 

وبالمثل، حدد هدفا صغيرا لنفسك لتقديم مشروع واحد على الأقل أو استراتيجية عمل واحدة في اجتماع مجلس الإدارة التالي.

2. ابدأ بطرق صغيرة

ابدأ في تطوير مهاراتك الاجتماعية بطرق صغيرة من خلال التفاعل مع الأشخاص الذين تتفاعل معهم على أساس يومي. 

على سبيل المثال، إذا كنت في الخارج للتسوق فيمكنك الرد بسؤال بدلا من إجابة من كلمة واحدة عندما يسأل موظف الدفع كيف يسير يومك. 

كما يمكنك العثور على طرق لإطالة المحادثات مع المعارف أو ممارسة مهاراتك في المحادثة مع الأقارب الذين تتحدث إليهم كثيرا.

3. اطرح أسئلة مفتوحة

يمكن أن يكون طرح الأسئلة المفتوحة طريقة فعالة لجعل الآخرين يتحدثون. يمكن أن يساعدك ذلك من خلال السماح لك بالبصيرة والفهم لأصدقائك وعائلتك وزملائك وحتى رؤسائك. 

عندما تطرح سؤال مفتوح، يمكن أن يساعدهم ذلك على الشعور بالتحقق من صحة أفكارهم وعواطفهم، وهذا يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على كيفية بناء العلاقات.

في كثير من الأحيان قد يقدر زملاء العمل طرح أسئلة مفتوحة لأنها تظهر أنك تهتم بأفكارهم. 

جرب الأسئلة المفتوحة التالية: “ما هو شعورك حيال …؟” “هل يمكنك أن تخبرني المزيد عن …؟” “ما رأيك في …؟

اقرأ أيضًا: تعريف الذكاء الاجتماعي: 5 طرق لتنمية الذكاء الاجتماعي.

تنمية المهارات الاجتماعية
تنمية المهارات الاجتماعية

4. راقب المهارات الاجتماعية لزملائك في العمل

خطوة أخرى نحو تطوير مهاراتك الاجتماعية هي مراقبة زملائك. لاحظ التواصل غير اللفظي ولغة الجسد (مثل الابتسام والإيماءة) والمفردات التي يستخدمونها لبدء المحادثة. 

فكر في ما يجعل المهارات الاجتماعية لزملائك في العمل فعالة وجذابة. يمكنك الرجوع إلى هذه الملاحظات ودمجها في مهارات الاتصال الخاصة بك.

5. الحفاظ على الاتصال البصري

تدرب على الحفاظ على الاتصال البصري أثناء المحادثات. فكر في تحديد هدف لإجراء اتصال بصري والاحتفاظ به لمدة ثلاث إلى خمس ثوان على الأقل في كل مرة تتفاعل فيها مع شخص ما. قد تتدرب مع زميل مقرب معه تشعر بالراحة. 

دعهم يعرفون أنك تحاول تحسين قدرتك على الحفاظ على الاتصال البصري. تدرب على عقد اتصال بالعين أثناء بداية المحادثة، عند الاستماع إلى زميلك في العمل يتحدث وأثناء شكره وإغلاق المحادثة.

اقرأ أيضًا: ما هي المهارات الاكثر طلبا في سوق العمل: 20 مهارة

6. تطوير مهارات الاستماع الخاصة بك

بنفس القدر من الأهمية مثل القدرة على مشاركة أفكارك الخاصة هو أن تكون مستمعا نشطا. 

عند القيام بذلك ، فإنك تسمح للآخرين بالشعور بالراحة في مشاركة أفكارهم ومدخلاتهم. مارس مهاراتك في الاستماع من خلال الحفاظ على الاتصال البصري، واستخدام التواصل غير اللفظي مثل الإيماء عندما توافق وطرح أسئلة توضيحية عند سماع شيء تسيء فهمه.

كيفية تحسين المهارات الاجتماعية
كيفية تحسين المهارات الاجتماعية

7. دعوة زميل في العمل لتناول طعام الغداء أو لتناول القهوة

قد يبدو بناء العلاقات مع الآخرين أمرا مخيفا، لكنه يساعد على البدء في تطوير علاقة مع شخص واحد في كل مرة. 

أولا، ابحث عن زميل في الفريق يعمل في دور مماثل لك وادعه لتناول الغداء أو لتناول القهوة. 

يمكن أن يمنحك وجود دور أو مسؤوليات وظيفية مشتركة موضوعات مشتركة للتحدث عنها. ولكن في النهاية، حاول طرح الأسئلة للتعرف عليها بشكل أفضل كفرد. 

أثناء بناء المزيد من العلاقات، تواصل على مستوى فردي مع الأشخاص الذين يعملون في مجالات مختلفة من العمل. 

يمكن أن يساعدك ذلك على تنمية شبكتك المهنية واكتساب فهم أفضل لكيفية تأثير العمل الذي تقوم به على العمل ككل.

اقرأ أيضًا على الزنبق مقال هل الذكاء وراثي ام مكتسب: من أين يأتي الذكاء؟

8. تقديم مجاملات حقيقية

إن مدح الآخرين على عمل جيد هو طريقة رائعة لإظهار الود والتقدير للآخرين. 

يمكن أن تكون بمثابة انفتاح على محادثة أكبر أو محادثة مستمرة. كن صادقا، فالمجاملة المخادعة يمكن أن تعمل ضدك.

9. البحث عن موارد المهارات الاجتماعية

هناك العديد من الفصول الدراسية والكتب والبودكاست والأدوات المتاحة سواء في وضع عدم الاتصال لمساعدتك على تحسين مهاراتك الاجتماعية. 

حاول البحث عن موارد تستند إلى موضوع معين مثل لغة الجسد أو التواصل أو الاستماع النشط. من هناك، ضع ما تعلمته موضع التنفيذ.

10. مواكبة الأحداث الجارية

البقاء على اطلاع دائم على الاتجاهات الحالية والأحداث والقصص الإخبارية يمكن أن تعطيك مواضيع للتحدث عنها مع الآخرين. 

فكر في الاشتراك في تنبيهات الأخبار المحلية أو النشرات الإخبارية الخاصة بالصناعة لإرسال المحتوى إليك مباشرة. 

كأفضل ممارسة، تجنب الموضوعات المثيرة للجدل مثل السياسة أو الدين للحفاظ على المحادثات المهنية والودية

اقرأ أيضًا على الزنبق مقال ما المهارات التي يحتاجها الناس ليكونوا ناجحين: 18 مهارة.

المهارات الاجتماعية في مكان العمل

يمكن أن تكون المهارات الاجتماعية في مكان العمل حاسمة لكيفية عمل الأعمال التجارية لأن التواصل أمر أساسي لمعظم نجاح الأعمال. يمكن أن تكون المهارات الاجتماعية التالية مفيدة عند تطبيقها على الوظيفة:

  • مهارات الاتصال: من رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية إلى التعاون في مهمة جماعية، يمكن تطوير مهارات الاتصال الفعالة من خلال توضيح سوء الفهم واستخدام اللغة المهنية وإيجاد طرق لإشراك زملائك في العمل لدعم التعاون بين زملائك في الفريق.
  • مهارات التعامل مع الآخرين: يمكنك تطوير مهاراتك الشخصية من خلال التفاعل مع الآخرين وتعلم الإشارات الاجتماعية الشائعة في مكان العمل وإيجاد طرق لفهم أفكار زميلك ومدخلاته.
  • مهارات الاستماع: الاستماع والقدرة على اتباع التوجيهات هما مهارتان اجتماعيتان مهمتان في مكان العمل لأن معظم أصحاب العمل لديهم توقعات بتنفيذ تعليماتهم. 

حسن مهاراتك في الاستماع من خلال تطبيق مهارات الاتصال غير اللفظية، وطرح الأسئلة إذا أسأت الفهم، وتقديم المدخلات في الأوقات المناسبة.

اقرأ أيضًا: كيف تنمي المهارات السلوكية: 5 طرق تساعدك على تعلم المهارات السلوكية.

تعلم المهارات الاجتماعية
تعلم المهارات الاجتماعية

كيفية تسليط الضوء على المهارات الاجتماعية

تحدد المهارات الاجتماعية مجموعة واسعة من القدرات، لذلك يجب أن تفكر في تسليط الضوء على مجالات محددة من مجموعة المهارات هذه مثل مهارات التواصل والعمل الجماعي والتعاون عند التقدم بطلب للحصول على وظيفة. 

القيام بذلك، يجعل مهاراتك الاجتماعية تبدو أكثر قابلية للقياس الكمي وقابلة للتنفيذ كقيم لأصحاب العمل المحتملين.

المهارات الاجتماعية لسيرتك الذاتية

لتسليط الضوء على المهارات الاجتماعية وتحديدها كميا في سيرتك الذاتية، يجب عليك استخدام السيناريوهات التي ساعدت فيها مهاراتك الاجتماعية في تعزيز نجاح المشروع أو الشركة. 

على سبيل المثال، ربما قمت بإدارة وتنظيم تدريب التطوير المهني لفريقك من خلال العمل الجماعي والتواصل. أو اشرح كيف ساعدت مهاراتك الشخصية عميلا على حل مشكلة.

المهارات الاجتماعية لرسالة الدافع

يمكن أن يكون خطاب أو رسالة الدافع الخاص بك وسيلة فعالة لعرض مهارات الاتصال الخاصة بك. من خلال الحفاظ على رسالة الدافع واضحا وموجزا وذا صلة بالمنصب، يمكنك تسليط الضوء على مهارات الاتصال الخاصة بك. 

هنا يمكنك التلميح إلى أمثلة على المهارات الاجتماعية إلى جانب كيفية تحقيقها للنجاح ولكن يجب أن تكون قادرا على القيام بذلك بإيجاز. تذكر أن خطاب التوصية هو مجرد ملخص لتجربتك ومهاراتك وتعليمك مع مزيد من التفاصيل التي يمكن العثور عليها في السيرة الذاتية المرفقة.

المهارات الاجتماعية لمقابلة العمل

يجب التأكيد على المهارات الاجتماعية أثناء مقابلتك، سواء من خلال مناقشة نجاحاتك المهنية السابقة القابلة للقياس أو من خلال كيفية تصرفك في المقابلة. 

اقرأ أيضًا: أساليب الإقناع الخمسة: طريقك للفوز بالنقاشات.

الملخص

ما هي المهارات الاجتماعية وكيفية اكتسابها هي موضوع مهم للغاية من أجل تطوير شخصيتنا سواء في الحياة أو في مكان العمل.

إن تحسين مهارات التعامل مع الآخرين والتواصل من خلال إجراء اتصال بالعين والابتسام وتقديم المصافحة عند الاجتماع هي سبيل النجاح في المهارات.

خلال المقابلة، أظهر لصاحب العمل المحتمل مهاراتك في الاستماع النشط باستخدام التواصل غير اللفظي وطرح أسئلة مفتوحة لتوصيل الاهتمام والرغبة في معرفة المزيد.

المصادر: 1 2

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    Scroll to Top